ملتقى قبيلة سعيط
المواضيع الأخيرة
» مهد الأبطال
الخميس نوفمبر 22, 2012 12:23 pm من طرف عوض أبوحكارة السعيطي

» قصيدة الفلاح
الخميس نوفمبر 22, 2012 12:17 pm من طرف عوض أبوحكارة السعيطي

» حمزة بن عبدالمطلب
الخميس نوفمبر 22, 2012 12:08 pm من طرف عوض أبوحكارة السعيطي

» سيف الله المسلول
الخميس نوفمبر 22, 2012 12:00 pm من طرف عوض أبوحكارة السعيطي

» أحفاد صلاح
الخميس نوفمبر 22, 2012 11:48 am من طرف عوض أبوحكارة السعيطي

»  الشهداء العشرة
السبت يوليو 28, 2012 2:14 am من طرف Nasser

» شهداء الشرف والواجب اسود برقة من قبيلة سعيط
الإثنين يوليو 16, 2012 1:48 pm من طرف Nasser

» الشهيد احمد فضل الله السعيطي
الأربعاء أبريل 18, 2012 11:02 am من طرف Nasser

» الشاعر الصغير مروان السعيطي
الأربعاء أبريل 18, 2012 10:58 am من طرف Nasser

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

منتدى
منتدى

الاستاذ/ سالم عبد الرحمن السعيطى الدبلوماسى الليبى

اذهب الى الأسفل

الاستاذ/ سالم عبد الرحمن السعيطى الدبلوماسى الليبى

مُساهمة  Nasser في الأربعاء أكتوبر 26, 2011 10:46 am



* ملفات
* مقالات
* بيانات
* لقاءات
* تحليلات وتعليقات
* ليبيا في الميديا
* المشهد خاص
* أخبار
* الصفحة الرئيسة


الصفحة الرئيسة المشهد خاص عبدالخالق أحمد الشيباني: يمه المهلهل على الباب
عبدالخالق أحمد الشيباني: يمه المهلهل على الباب
الاثنين, 31 يناير 2011 01:58

عيشة القذافي ليست مقدسة لدينا.. بل هي شخصية عامة
قبل ايام احال علي احد الزملاء في فريق التحرير بموقع المشهد الليبي تعليقا من قاريء سمى نفسه المهلهل. هذا التعليق يحمل تهديدا صريحا للعبد لله وللزميل يحيى العقوري.


اعادني هذا التهديد الى عام 1987، وأوحى لي بكتابة هذا التعليق، واختيار العنوان اعلاه، الذي وراءه قصة تستحق ان تروى.


ففي عام 1988 اعلن الدبلوماسي الليبي سالم السعيطي استقالته من البعثة الليبية لدى الامم المتحدة، وعقد مؤتمرا صحفيا اعلن من خلاله عضويته في الجبهة الوطنية لانقاذ ليبيا، التي انضم اليها منذ ان كان يعمل مسؤولا في الخارجية الليبية، وكان احد القلائل من كبار المسؤولين في الخارجية الذين لهم الحق في الاطلاع على الوثائق السرية للخارجية.


طبعا وصلت كل المعلومات، التي اطلع عليها السعيطي لجبهة الانقاذ، ومن ضمن المعلومات التي وصلت محاولات وعمليات اغتيال اعلاميين عرب.


وكان على رأس المستهدفين بالاغتيال صحفيين توانسة، ارسل اليهم نظام القذافي طرود ورسائل ملغومةـ انفجر اغلبها في مكاتب البريد او في طريقها الى اصحابها.
وكذلك كان الصحفي الكويتي احمد الجار الله، والصحفي المصري محمود السعدني ضمن قوائم المستهدفين بالاغتيال.


جبهة الانقاذ نشرت هذه المعلومات، وعقد السيد سالم السعيطي مؤتمرات صحفية اعلن خلالها ما بحوزته من معلومات عن عمليات تخريبية وارهابية.


واطلع السيد محمود السعدني على ما نشر، وفاجأه عزم القذافي على اغتياله، فكتب مقالا بعنوان: يمه العقيد على الباب! سخر فيه من العقيد، واستهزأ به ومن نظامه.


وها نحن وبعد ما يزيد من ربع قرن، يظهر علينا احد غلمان معمر القذافي ليخيفينا ويهددنا، متبعا سياسة سيده في تكميم الافواه وتخويف الاقلام.


ولكن للاسف ان هذا الغلام لا يتحلى بأي نوع من الرجولة واختفى وراء اسم مستعار، ما يدل على الجبن المتأصل فيه، والا لكان افصح عن اسمه وفصله!


ليس هذا فقط، وانما طالبنا هذا المختفي وراء حجاب بأن ننشر صورنا واسمائنا!


اسمائنا منشورة، وصورنا لن ننشرها، حتى لا نفزع امثالك يا "هفك"!



القصة، او المقال الذي اثار غلمان القذافي هو خبر يتعلق بعيشة بنت معمر القذافي.


هذا الخبر منشور في صحف ايطالية، ونقلته عنها صحف بلغات اخرى.. الزميل العقوري وجد الخبر في صحيفة تركية، وهو يجيدها بشكل يسمح له بالترجمة منها الى العربية، وقام بذلك لكي يطلع الليبيون والعرب على خبر منشور يتعلق ببنت حاكم ليبيا، وقبل ذلك بشخصية عامة في ليبيا.


وحرص الزميل العقوري على ان يشير الى ان الخبر "غير صحيح، وأنه مجرد اثارة رخيصة".



لم يقرأ صبيان القذافي الخبر كما هو، وانما تصوروا انه "قذف محصنات"، وذلك يعود الى كون عيشة بنت معمر القذافي شخصية مقدسة لديهم، أسهل للمرء -في عرفهم- ان يعلن كفره بالله على أن يأتي بكلمة عنها!


وهذا الامر لا ينطبق على الجميع.. يمكن للقذافي وازلامه ان يلزموا انفسهم واتباعهم به، ولكن نحن لسنا في دائرتهم..


عيشة القذافي بالنسبة لنا شخصية ليبية عامة، كل ما يقال عنها يهمنا، ونسعى لنشر كل ما يتعلق بها، حتى يطلع ابناء شعبنا عليه.


و لا يمكن ان نتعامل مع عيشة بنت القذافي على اساس انها ربة بيت، كما علق احدهم، وهذه بعض الامثلة من نشاطات عيشة القذافي، التي لا يمكن ان تقوم بها ربات البيوت:


- عيشة القذافي اعلنت، باسم الدولة الليبية، الحرب على سويسرا، من فندق في جنيف، بسبب توقيف اخيها هنيبال من قبل الشرطة السويسرية، في قضية تعذيب خدمه.
وترتب على ذلك تحويل مليارات الدولارات من اموال ليبيا الى مصارف اخرى. واغلاق مصفاءة نفط ليبية، وخسارة ليبيا لاستثماراتها في سويسرا، وبعض دول وسط اوروبا، حيث توقفت محطات بنزين تملكها ليبيا عن العمل.. ونذكّر ان ذلك بموجب قرارات عيشة القذافي.


- وقفت عيشة القذافي في حديقة الهايد بارك، في العاصمة البريطانية لندن، لتعلن من هناك استمرار الدعم للجيش الجمهوري الايرلندي.
ثم بعد ذلك عادت من جديد لبريطانيا لتضع مولودها الجديد، وكان بصحبتها عشرات من الخدم والحشم، حجزت لهم عدة طوابق في واحد من اغلى فنادق لندن.
وقد اشرفت السفارة الليبية على الدفع وخدمة عيشة وخدمها.


- عيشة القذافي استضافت سفينة تبشير بالدين المسيحي، ودعمتها في تنفيذ مهمتها في ثلاث مدن ليبية، هي العاصمة طرابلس ومصراتة وبنغازي!
وتم اجبار تلامذة المدارس على زيارة هذه المؤسسة التبشيرية العائمة، وأمر ت عيشة التلفزيون الليبي بتغطية نشاطاتها التبشيرية.



هذه ثلاث امثلة، ولدينا المزيد. ونعود الى اصل الموضوع، وهو ان اي خبر يتم نشره عن اي شخصية ليبية عامة سننشره، ولا يحول ذون ذلك الا عجزنا على النشر، فلا حصانة لاحد.




اضافة 1:
كتب احدهم، باسم الضمير الحي تعليقا، يقول فيه:
والله كنت نعتقد ان مدير الموقع الصديق الشيباني راجل بمعني الكلمة وان فعلا عنده رؤيا ورسالة لاكن للأسف اصبحت كتاباته دون المستوي .بالله قولي بيش يخدم رسالتكم الوطنية التي تدعونها نشر مثل هذا الخبر والتشهير بأمرأة سيدة بيت وكل الليبيين يعرفوا أنها مش من هالنوع .هذه إنسانة لها علاقاتها الدولية في مجال عمل الخير وزي ماكفرنا بيكم سيكفر بيكم الاخرون .ياعقوري أنت لست عقوري العواقير نساباتنا وهم ناس متحضرين ولايمكن ينزلوا لمستواك .ياراجل اسحب الخبر والعن الشيطان وتذكر قول الله والضمير وتصور ان زوجتك هي من كتب عليهاهذا.ربي يهدي الضالين".



انتهى التعليق، ورغم ان كاتب التعليق لم يذكر لنا اسمه، الا انني اشك في انه احد الزملاء في الجامعة، الذي كان صديقا حميما، وفرقت بيننا "ثورة الفاتح".. ولهذا الاخ (رغم قسوته) اقول: اعد قراءة خبر الزميل يحيى العقوري، وستجد ان الحكاية لا يوجد بها تشهير ولا هو يحزنون.. كل ما هنالك خبر كاذب عن عيشة بنت معمر القذافي.. نتمنى ان يقوم والدها باجراء ضد ايطاليا وصحفها.. وضد برلسموني.. والا هذا صقع عليه؟!



اضافة 2: الصحف الايطالية تعج بموضوعات كثيرة عن عائلة القذافي، ونظرا لعدم توفر الامكانيات لدينا من اجل ترجمتها ونشرها للجمهور الليبي، فأننا نرحب بمساهمات الراغبين في تنوير الرأي العام.



هذه مجموعة من صور للخبر بلغات مختلفة، التركية والالمانية والرومانية، فما الحكمة من حجب الخبر عن قراء العربية، وعدم التوضيح لهم بأنه غير صحيح؟:







www.aksam.com.tr








www.bild.de









Nasser
Admin
Admin

عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 09/03/2011
العمر : 33
الموقع : القاهرة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://seait.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى